منتدي الطريق الي الخلاص
اهلا بيكم في منتدي الطريق الي الخلاص
اذا كنت عضو يسعدنا دخولك واذا كنت زائر نتشرفب تسجيلك للانضمام الينا

مختصر عن الحرية المسيحية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بدون مختصر عن الحرية المسيحية

مُساهمة من طرف bosyabdo في الإثنين نوفمبر 23, 2009 7:50 am



بالنسبة لك ما هي الحرية /طلب تعريف/
*كيف تعيشها
*هل سبق واحسست ان قد
تمكنت من عيشها كما تتخيلها ؟
*ان كان الجواب نعم هل جلبت لك السعادة الكاملة ؟
وان كان لا فهل تتخيل انها تعطيك السعادة الكاملة؟


/بشكل عام عند المراهقين يكون تعريف الحرية باختصار/ : أن افعل ما اشاء وقت ما اشاء

/ولكن التعريف الحقيقي للحرية بمفهوم انساني(يعني النتيجة من
النقاش الواجب الوصول اليها -قابلة للتغير حسب المسؤول-)/
هو ان اكون قادرا على اتخاذ القرار وان اتحمل مسؤولية قراري
.

--------------------------------------------------------------

اما في اضوء قراءة الكتاب المقدس نجد الحقائق التالية :

1) الحرية دعوة الهية

غلا13:5"فأتم يا اخوتي دعاكم الله
لتكونوا أحراراولكن لا تجعلوا هذه الحرية حجة لإرضاء شهوات الجسد بل اخدموا بعضكم
بالمحبة."

2) وبالرغم من هذا
الاعلان الصريح إلا ان االقرائة المتمعنة للكتاب المقدس توضح بأن الكتاب لم يذكر
انواع الحرية بشكل صريح تمام ولكنه اشار الى ثلاثة نقاط ضمنيا وهي


((حرية الانسان العامة وتحرير اسرائيل وحرية
ابناء الله وسنتطرق للنقطة الاولى والثالثة بتمعن اكبر وسنمر على النقطة الثانية
بإيجاز /سيتضح السبب بعد قليل/))


أ- حرية الإنسان:

القارئ للكتاب المقدس يلاحظ في
اشعيا 9:6-10 " فقال اذهب وقل لهذا
الشعب اسمعوا سمعا ولا تفهموا وابصروا ابصارا ولا تعرفوا. غلّظ قلب هذا الشعب وثقّل
اذنيه واطمس عينيه لئلا يبصر بعينيه ويسمع باذنيه ويفهم بقلبه ويرجع فيشفى."
و
رومة 28:8" ونحن نعلم ان كل الاشياء تعمل معا للخير للذين يحبون الله الذين هم
مدعوون حسب قصده."
وغيرها
ان الله ذو سلطة مطلقة ولكن لا يسعنا الا ان نلاحظ
انه توجد اهمية كبرى لاختيار الانسا ن بحريته
وتظهر بشكل اكبر في
خروج 21:4"
وقال الرب لموسى عندما تذهب لترجع الى مصر انظر جميع العجائب التي جعلتها في يدك
واصنعها قدام فرعون.ولكني اشدد قلبه حتى لا يطلق الشعب."
خروج 13:7-14" فاشتدّ
قلب فرعون فلم يسمع لهما كما تكلم الرب
ثم قال الرب لموسى قلب فرعون غليظ.قد أبى ان يطلق
الشعب."
والواقع ان التقليد الكتابي مبني على افتراض ان الانسان حر فهو يلجأ
دوما لقدرته على الاختيار ويشدد الكتاب على مسؤولية الانسان تجاه خياراته واوضح
مثال على ذلك سفر التكوين
حيث يتحتم على الانسان الاختيار بين البركة واللعنة
وبين الحياة والموت


ولكن هاتان الحقيقتان (سلطة
الله المطلقة) و(حرية الانسان الكاملة) طرحت مشكلة كبيرة:



كيف اوفق بينهما ؟؟ /للنقاش ان
امكن
/

((الحل للمشكلة: تكمن في حقيقة ان الله محبة
فالمحبة لا تستعمل العنف والفرض كطريقة لتنفيذ الرغبات فهو يستطيع تحريك القلوب
تجاهه دون عنف او فرض واما طريقته في ذلك فهي طرق متنوعة وكثيرة ويصعب تعدادها جدا
ولاننسى ان طرق الله غير طرقنا وافكاره ليست افكارنا وللذي يريد الدليل التاريخ
ومئات من القديسين الذين ارتدوا لحضن الآب بطرق عجائبية ماثلين امامنا ادلة حقيقية
))

ب- تحرير اسرائيل:

وفي هذه النقطة تأكيد جديد
على سلطان الله المطلق فهو مصدر التحرير وهو الذي استعمل سلطانه لتحرير شعبه على
الرغ من قساوة قلب رعون (اختياره) وان كان ليس مباشرة فهو ترك المجال للمفاوضات
اولا وترك المجال للتحذيرات ثانيا واخيرا اظهر قدرته جليا ومن هذا المنطلق التوراتي
"الله اله الآباء الذي اخرجك من ارض مصر وحررك من العبودية" اصبح للناموس الموسوي
سلطة ايضا وتأثر به كامل تاريخ الشعب العبراني الديني حتى تمام الزمان وبدء المرحلة
الثالثة :

ج- حرية ابناء الله:
من واقع المعمودية زمن زاقع
اننا لانستطيع فصل ايماننا عن حياتنا الاجتماعية /لانستطيع ان نخدم سيدين /
ومن
ضوء التفاسير الانجيلية نجد :


1- المسيح هو المحرر

فتحرير
اسرائيل في خلاصته تم بدم الحمل الموسوم على الابوااب ما هو الا مقدمة ورمز لفداء
المسيح على الصليب فحريتنا النهائية يصمنها لنا يسوع المسيح بموته وقيامته سر
الفداء/ فالاتحاد به في الايمان والمحبة سواء ليهودي او وثني كان كافيا ولا زال
لضمان حرية نهائية من سلطان العالم الاكبر (الموت والخطيئة)

غلاطية
1:5"
فاثبتوا اذا في الحرية التي قد حررنا المسيح بها ولا ترتبكوا ايضا
بنير عبودية"
غلاطية 13:5" فانكم انما دعيتم للحرية ايها الاخوة.غير انه لا
تصيّروا الحرية فرصة للجسد بل بالمحبة اخدموا بعضكم بعضا."
غلاطية
26:4"
واما
اورشليم العليا التي هي امنا جميعا فهي حرة."

غلاطية
31:4
"اذا
ايها الاخوة لسنا اولاد جارية بل اولاد الحرة"
1كور22:7" لان من دعي في الرب وهو
عبد فهو عتيق الرب.كذلك ايضا الحرّ المدعو هو عبد
للمسيح."
2كور17:3"
واما الرب فهو الروح وحيث روح الرب هناك
حرية
."

ويوحنا يركز على الحرية الحقيقية الايمان الذي نقبل به كلمة
يسوع

يو32:8"
وتعرفون الحق والحق يحرركم."
يو36:8" فان حرركم الابن فبالحقيقة
تكونون احرارا

ماذا ينتفع الإنسان لو ربح العالم كله و خسر
نفسه

خِسرتُ كل الأشياءِ و أنا
أَحسبها نفاية لكي أربح المسيح





عدل سابقا من قبل bosyabdo في الثلاثاء ديسمبر 29, 2009 6:27 am عدل 1 مرات

bosyabdo
عضو محترف
عضو محترف

انثى
عدد الرسائل : 547
العمر : 25
الدولة : أورشليم السمائية
الديانة : مسيحيه (بنت يسوع)
مزاجي :
شفيعي :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 631
تاريخ التسجيل : 20/10/2009

بطاقة الشخصية
لقبك: بزرة وحباية

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

بدون رد: مختصر عن الحرية المسيحية

مُساهمة من طرف bosyabdo في الإثنين نوفمبر 23, 2009 8:51 am

انا اسفة يا جماعة علي تكرار الموضوع اصل النت عندي كان مهنج

bosyabdo
عضو محترف
عضو محترف

انثى
عدد الرسائل : 547
العمر : 25
الدولة : أورشليم السمائية
الديانة : مسيحيه (بنت يسوع)
مزاجي :
شفيعي :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 631
تاريخ التسجيل : 20/10/2009

بطاقة الشخصية
لقبك: بزرة وحباية

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى