منتدي الطريق الي الخلاص
اهلا بيكم في منتدي الطريق الي الخلاص
اذا كنت عضو يسعدنا دخولك واذا كنت زائر نتشرفب تسجيلك للانضمام الينا

من معجزات القديس أبونا يسى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بدون من معجزات القديس أبونا يسى

مُساهمة من طرف ايفون العسولة في الأربعاء أغسطس 12, 2009 9:16 pm

من معجزات القديس أبونا يسى
معجزات خلال حياته :

* شهدنا لك يا قمص النصارى :
ها هي عزيزة بنت زناتى من كوم غريب تحلب جاموستها وفوجئت بأن الذي نزل من الجاموسة دم وليس لبناً وأنزعجت جداً وذهبت إلى رجل الله أبونا يسى الذي قال لها كلمته الشهيرة : ( مالك يا مدحورة ) ، ثم ذهب معها إلى منزلها قائلاً : ( احلبي الجاموسة علشان أشرب ) ورشم عليها علامة الصليب وحلبت لبناً صافياً وقدمت إلى رجل الله ليشرب وهو يسبح الله وهى تصرخ قائلة شهدنا لك يا قمص النصارى .



* اطمئني أبنتك ستشفى :
وكما يروى القس تكلا عدلي عن طفلة غير مسيحية عمرها خمس سنوات مرضت لدرجة الموت فذهبت إلى رجل الله القديس يسى الذي لما رآها قال لها: ( مالك يا مدحورة ، متخافيش البنت هاتعيش ) وذهب إلى منزلها ووضع يده على رأسها وصلى صلاة لأجل شفاء المرضى وشفيت تماماً وشكرت الأسرة أبونا يسى على محبته للكل بلا تميز ليتمجد الله في قديسه رجل الله .

* السماء تنير شمعة بدون يد بشر :
هكذا روت أحدى بنات عائلة أبونا يسى كان يحب قراءة الإنجيل وخاصة في المساء بعد خدمته وكان يقرأ على شمعة ، وفى ليلة كانت هي موجودة معه وبمجرد أن أمسك الإنجيل ليقرأ إذ بالشمعة تنور لوحدها وتسألت في دهشة : من الذي نور الشمعة ؟!!
قال لها رجل الله : ( أسكتي يا مدحورة مالكيش دعوة أوعى تتكلمي ، ملاك الرب يخدم أولاد الله ) .

* قشر البرتقال يتحول إلى شاي :
أثناء أفتقاد أبونا يسى نادته سيدة أن يدخل ليشرب الشاي عندها وأكتشفت أن الشاي خلص .. ماذا تفعل ؟؟
قامت بغلى قشر برتقال جاف ، وتحول القشر إلى شاي رائع شربه رجل الله وهو يقول : ( شاي دايم يا مدحورة ) .
وكاد عقل هذه السيدة أن يطير وظلت تقول للكل هذا الرجل قديس هذا هو رجل الله .

* الحيوانات تسمع كلامه وتطيعه :
حدث أن شقيق أبونا يسى كان عنده جاموسة وخرج بها يوماً كي يسقيها ماء من مياه الفيضان ونزلت وانزلقت رجلها في الوحل ، وحاول الناس وعددهم ثلاثون رجلاً إخراجها دون جدوى ، فذهبوا وأيقظوا القديس يسى من نومه فجأة وقال لهم ( أبعدوا عنها ) ، ونادى عليها مرة واحدة : ( أطلعي يا مبروكة ) ..
فخرجت خاضعة أمام الجميع وكأنها تعرف لغة رجل الله ، ومجد الناس الله في قديسه أبونا يسى .

* العظم يتحول إلى لحم :
هذه المعجزة أنتشرت جداً في أرجاء إيبارشية طما فقد أشترى أبونا يسى لحم من الجزار ، وبدلاً من أن يضع له اللحم وضع عظماً في البدارة وأخذ أبى القديس اللحم ( أقصد العظم ) وعاد إلى منزله . وقامت زوجنه بطبخ العظم ، فإذ هو لحم مائة في المائة لدرجة أن الجزار نفسه عاد إلى أبونا ليطلب أن يسامحه على ذلك بعد أن تحرك ضميره .. فقال له أبونا يسى : ( اللحمة النهاردة حلوة خالص ) .
وكان الجزار في ذهول وأقر بقداسة رجل الله القديس يسى ميخائيل ، حقاً الله يتمجد في قديسيه .

* ومعجزات كثيرة جداً منها :
أن مفتش أتوبيس أستهان بأبونا يسى أثناء ركوبه الأتوبيس وأحتقره ، وأثناء نزول المفتش من الأتوبيس صرع أتوبيس أخر المفتش وسقط ميتاً وسط دهشة الكثيرين من قوة وبساطة رجل الله .
وأيضاً : صاحب كشك بمدينة طما أحرقه ماس كهربائي لأنه أستهان برجل الله .
وأيضاً : يروى الأستاذ / فيليب ونيس عن نعجة أبونا يسى التي وقعت من الدور الثاني وولدت خروفين ولم يصبها أذى .
والأستاذ / ذكرى هابيل الذي أستنجد بأبونا يسى وهو في سن 12 سنة بعد أن عضه كلب مسعور وشفى تماماً بدون علاج .
والغنام الذي جعل غنمه ترعى في ارض أبونا يسى وهو فرح لأتلافه أرض القسيس ، إذ بعشرة أغنام تموت منه في تلك الليلة .
ورجل سرق قطن من أرض أبونا يسى ورفض الكل أن يشتريه منه عندما عرفوا ذلك ألا واحد أشترى القطن وهو يتهكم على رجل الله ، فإذ بالمحل يحترق بالنار ليتعلم الرجل درساً .. وبالحقيقة ( لي النقمة أن أجازى يقول الرب ) .
وفى بيته نخلة تعطى ثمراً حتى الآن ويتبارك منها جميع أهالي البلدة ورائحة البخور تملأ بيته والبيوت المجاورة خصوصاً يوم السبت مساءً من كل أسبوع وكأن هذا مرتبط برفع بخور عشية الأحد الكنيسية .

هكذا كان القديس يسى في محبته لا يميز بين مسيحيون ومسلمون ، وكان بركة للجميع وكان الكل يخدمه ويوقره لما فيه من بساطة وحب لا ينتهي ، هكذا كان القديس يسى يحيى بالمحبة التي تلد المحبة الحقيقية .. المحبة التي لا تطلب ما لنفسها والتي تتأنى وترفق لذلك لم يكن عجيباً أن يشارك الجميع في جنازته دون تمييز أيضاً مثل حبه بلا تمييز .

معجزات بعد نياحته :

* أبونا يسى بعد نياحته يتحرك وكأنه حي :
هذا ما أكده القمص جرجس شنودة كاهن كنيسة مارجرجس بالمواطنين أدام الله حياته ، أنه بعد نياحة القديس القمص يسى ونحن نلبسه ملابس الكهنوت لم نستطع ذلك .. فقلت ببساطة : ساعدنا يا أبونا يسى . وكانت المفاجأة أن يده ترتفع وتنخفض حين نريد نحن حتى أنتهينا من ذلك ونحن نشكر الله ونشهد لقداسة القديس يسى .

* الصديقان والبساطة :
أشترك القمص يسى ميخائيل مع الآنبا آبرآم أسقف الفيوم المتنيح في فضيلة البساطة في الحياة .. في الطعام .. في الملبس .. في محبة الفقراء .. فنادراً ما كان القديس يسى يهتم بملبسه ، كانت ملابسه بسيطة جداً وهكذا كان القديس الآنبا آبرآم أيضاً . لذلك أشترك الصديقان أيضاً في ميعاد أنطلاقهما إلى الفردوس معاً ليستريحا من أتعاب العالم في تاريخ واحد 10/6/1914 تنيح القديس الآنبا آبرآم و 10/6/1962 تنيح القديس القمص يسى ميخائيل .

* مقبرة أبونا يسى :
كانت صغيرة جداً من الطين 5,1 متر × 1 متر وأرتفاعها حوالي 3/4 متر وقد تدخل الله وتم تجديدها بطريقة رائعة على يد سيدنا صاحب النيافة الحبر الجليل الأنبا فام أسقف طما وتوابعها وعاشق القديسين وبالأخص القديس يسى ، وتحول القبر البسيط إلى مذبح تقام عليه القداسات الإلهية وخصوصاً في يوم شم النسيم الذي كثيراً ما صلى القداس نيافة الأنبا فام مع أولاده ومحبي القديس يسى على هذا القبر ( المذبح ) .

* قبر أبونا يسى يشع نوراً :
حقاً كما جاء في دانيال ( 3:12 ) ( والفاهمون يضيئون كضياء الجلد والذين ردوا كثيرين إلى البر كالكواكب إلى أبد الدهور ) ، في بداية اليوم الرابع بدأت بشائر النور تهل من حول القبر وبدأت الأخبار تأتى تباعاً .. قبر أبونا يسى ينير ليلاً وأخر يقول رأيت نوراً خارجاً من القبر ودون مبالغة كان النور وكأنه طبيعي جداً وبدأ يضئ منطقة ليست بقليلة .

* العكاز للأنبا مرقس والشورية للأنبا فام :
فى أول زيارة رعوية للمتنيح الأنبا مرقس مطران أبو تيج وطما وطهطا إلى كوم غريب مسقط رأس القديس يسى بعد نياحته طلب عكاز أبونا يسى وهى العصا التي كان يتوكأ عليها أثناء خدمته وخروجه ودخوله قائلاً ( أخذ العصايا دى بركة لأضعها في مقر المطرانية بأبو تيج )
أما سيدنا الأنبا فام أدام الله كهنوته وحياته تسلم شورية أبونا يسى البسيطة جداً والتي تعبر عن بساطة صاحبها وهى الآن بمطرانية طما .

* الرمل والماء يشفيان من حصوتان في الكلى :

يسرى فهمي من قرية عطية موسى .. الذي بعد أن عمل أشعة كشفت عن وجود حصوتين في الكلى وتضخم أيضاً ، وتقابل مع سيدنا الأنبا فام الذي قال له ( أبونا يسى متخصص في ذلك ) وزار مقبرة القديس وأخذ قليلاَ من الرمل حول القبر ووضعه في ماء وشربه وندر ندراً لأبونا يسى وأوفى الندر وعمل أشعات بمعرفة الدكتور / مراد حلمي سامي أخصائي الجراحة بطما وعمل تحاليل جديدة فظهرت سلبية وليست هناك وجود للحصوتين .. ليتمجد الله في قديسه أبونا يسى .

ايفون العسولة
عضو
عضو

عدد الرسائل : 13
العمر : 21
الدولة : مصر
الديانة : مسيحية
مزاجي :
شفيعي :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 28
تاريخ التسجيل : 01/05/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.xat.com/godisrock

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى