منتدي الطريق الي الخلاص
اهلا بيكم في منتدي الطريق الي الخلاص
اذا كنت عضو يسعدنا دخولك واذا كنت زائر نتشرفب تسجيلك للانضمام الينا

حقيقة سفر الخروج - الحلقة الاولى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بدون حقيقة سفر الخروج - الحلقة الاولى

مُساهمة من طرف نوري كريم داؤد في الأحد أغسطس 02, 2009 7:28 am

حقيقة سفر الخروج - الحلقة الاولى

هذهِ الحقيقة أُهديها لكلِ يهودي حقيقي يَعتقد بأنهُ عضو من أعضاء شعب الله المختار, ولكل من يَتَبَاكى ويلهث وراء أُورشليم الارضية ويُقَدِسها أو يتباهى بها, ولكل من أرادَ أن يَعلَمَ مكنونَ ما قد خَفِي من معنى في كتابِ التوراتِ العهد القديم, ولكل من قرأ الكتابَ ومَرَ عليهِ مرورَ الكرامِ وإعتَقَدَ بأنهُ واضحُُ جداََ ولا يحتاجُ الى من يُبينَ خَفاياهُ وأسرارَه, ولكلِ من ساورتهُ الشكوكَ بأنَ هناكَ مُغَالاتِِ في الاحكامِ أو دساََ مُتَعَمَداََ أو تحريفاََ لصالحِ فِئةِِ ما هو منها أو عليها أو ضِدها, ولكلِ طالبِِ لرضَا القداسةِ الالهيةِ, اليكم جميعاََ أُهدي بعضَ أسرارِ سفر الخروج ومعانيها, عسى أن يَجعَلَكُم اللهُ أعضاءََ ومن جُملَةِ شَعبِهِ المختارِ الحقيقي ساكني أُورشليم السماوية وأعمدةََ في الهيكلِ السماوي ووارثي الامجادِ السماويةِ الإلهية.
العدد(23-23): إنهُ لا عيافةَ في يعقوب ولا عرافةَ في إسرائيل فإذا حان الوقتُ يُقالُ ليعقوبَ ولإسرائيلَ ما فعلَ اللهُ.
نسأل اولاََ: أي وقت هو المقصود بهذهِ النبؤة؟
ثانياََ: لما قالت النبؤة "يُقالُ ليعقوب ولإسرائيل

وجواب السوال الاول هو: الوقت المقصود هو "وقت النهاية". وجواب السوال الثاني هو: ليعقوب اي بني يعقوب بحسب الجسد, وهم اليهود. اما لإسرائيل فالمقصود هو بني يعقوب بحسب الايمان بخطة الله لخلاص البشر, اي المؤمنين بالفداء, فداء ابن الله للبشر, اي المسيحيين المومنين بفداء الرب يسوع المسيح.
مقدمة: لكي نفهم حقيقة سفر الخروج, وجب علينا أن نلم أولاََ بسفر التكوين وقصة الخليقة, وتقسيم الازمنة, لكي نتطلع على الصورة الكاملة الحقيقية والشاملة لسفر الخروج ورموزه ومعانيها.
الزمان الاول: وقصة آدم وجيله مختصرة:
في البدءِ خلقَ اللهُ آدمَ وحواءَ. فأدخل إبليسُ الشكَ في قلبِ حواءِ بصحةِ كلام الله, وتحول الشكُ في قلبِ حواء الى خطيئةِِ كاملةِِ, فإستدرجت آدم وأسقطتهُ في الخطيئةِ من أجلِ أكلةِِ, أي إِنَهُ شكَ هو الاخرُ بكلامِ الله فإعتقدَ بأنهُ لن يموتَ لو أكَلَ من الثَمَرةِ المحرمةِ, فَأُستُعبِدَا لإبليس والخطيئةِ والموتِ, وطُرِدوا من الجنةِ. ولكن الله غطاهم وسَتَرَهُم ووعدَ نَسلَ المرأةَ أن يسحقَ رأسَ الحيةِ أي إبليس. فهاهنا بدأ الله بإخراج بني آدم من عبودية إبليسِ والخطيئةِ.
ثُم ولِدَ لآدم ابنَهُ الاول قاين ثم الثاني هابيل, فقتل قاينُ هابيلَ, وأصبح قاين قاتلاََ ومجرماََ. وعوضَ اللهُ هابيل بشيتِِ, وأصبح هناك شعبين, بني قاين القاتل, أي بني الناس وبني شيت الذين يصِفهم الكتابُ بأبناءِ الله. وتتكاثر البشريةُ وتَتَداخلُ وتتخالط ويَكمُلَ شرُ الارض فينتخِبُ اللهُ نوحاََ واهلَهِ شعباََ مختاراََ نخبةََ صالحة من الارضِ ويُخلِصَهم في سفينةِ نوحِِ وأما الاشرار فيُغرِقهُم بالطوفانِ أيام نوح ومعهم كل ذي جسدِِ يدبُ على الارضِ من الطيرِ والبهائمِ وجميع الزحافات التي تزحَفُ على الارضِ (ومنها الديناصورات وطيور الرخ وغيرها) ولا يبقى إلا ما كانَ على سفينةِ نوحِِ. وأعطى اللهُ نوحاََ وعداََ وعهداََ بأن لا يكون طوفان شامل آخرُُ من بعد على الارضِ وجعلَ الله قوسَ الغمامِ علامة للعهد بينه وبين البشرِ.
وتتكاثر البشرية ثانيةََ (بنو نوح), وكان لهم كلام واحد ولغة واحدة وبارك الله نوحاََ وبنيهِ, وقالَ لهم إنموا واكثروا وإملاءوا الارض. وبدل أن يملاءوا الارض وينتشروا أقاموا لهم برجاََ في ارضِ شنعار (بابل) كي لا يتبددوا على وجه الارضِ. وهنا بلبلَ اللهُ لغتهم فاصبحت لغاتِِ متعدِدة فتشتتوا على وجهِ الارض. ثُمَ فسدت الارض ثانية. وحيثُ لا يمكن أن يُنقَضَ العهد المقطوع من قِبلِ الله بأن لا يكون طوفان شامل آخر, فيختارُ اللهُ أبرامَ وساراي العاقر ويُخرجهما من موطنهما ويَأخذهما الى ارضِ فلسطين (أرضِ الميعاد).
الزمان الثاني : زمانُ الناموس:
تبداُ قصة أبرام وساراي العاقر بان يختارهما الله فيطلُب من أبرامِ أن يذهب الى ارضِ كنعانِ (ارض الميعاد) لتكون بداية قصته من هناك ويَعِدُ الربُ أبرامَ أن يُعطيهِ نسلاََ كثيراََ جداََ. وبعد زمان يدخلَ الشكُ في قلبِ ساراي حتى يصبح خطيئة كاملة فتوقع الشك في قلبِ أبرام. فتطلبَ منهُ الدخول على هاجر لمساعدة الله لأتمام وعدهِ, ويولدُ لهُ ابنهُ الاول إسمعيل أبن الجسدِ من هاجرِ أمتهِ. وبعد ثلاثة عشر سنة يظهرُ اللهُ لإبرام ويُعطيهِ موعداََ ووعداََ بإعطائهِ إبن من سارة زوجتهِ. ويعطيه اللهُ إبن الموعد إسحق وهو ابنه الثاني, وكذلك يُعطيهِ اللهُ عهداََ وعلامة للدخولِ في العهد مع الله, وهي الخِتان .ثُم يُطردُ إبن الجسد إسمعيل وأمه هاجر بناءََ على طلبِ سارة زوجتهِ وتَدَخُلَ الله ليتِمَ الفصل بين إبن الجسد وإبن الموعد حيثُ يبدأُ الاول بإضطهاد الثاني, ولكن الله يعِدُ إبراهيمَ قائلاََ في :
التكوين(22-17): لأباركنك وأُكثِرنَ نسلك كنجومِ السماءِ وكالرملِ الذي على شاطيء البحرِ ويرِثُ نسلُكَ بابَ أعدائهِ, ويتبارك في نسلكَ جميعُ اُممِ الارضِ.
فينموا أولاد الموعد الى إثني عشر سبطاََ, وينموا إبن الجسد الى إثني عشر زعيم قبيلة ولكن هذهِ المرة لا يتداخل ويتخالط النسلان, نسل الموعد ونسل الجسد, حيثُ إن إبن الجسد أقام بعد الطردِ في بريةِ فاران. أما أبناء الموعد فنزلوا الى مصرَ دارِ العبوديةِ ليُستعبدوا هناك لفرعون مصر من أجل أكلةِِ. ثُم يتدخل اللهُ ويطلُبَ من موسى من وسطِ لهيبِ نار العليقةِ أن يُخرِجَ بني الموعدِ من مصرَ وعبوديةِ فرعون. ويكيل اللهُ الضرباتَ لفرعون وقومهِ, ثُم يُغرِق اللهُ جُندَ فرعون في البحرِ الاحمرِ, ويُنقِذ أبناءَ الموعدِ عبر البحرِ الاحمرِ وعلى اليبسِ.
وفي جبلِ سيناء يُعطيهم اللهُ ناموسَ الوصايا وأحكام الشريعة وتابوتاََ للعهدِ مثالاََ لما رآهُ موسى في الجبلِ. وعندما ينقُصَ إيمان الشعب ويشكون في وعد الله لإدخالهم إلى أرضِ الميعادِ, يغضَبَ اللهُ عليهم ويُتيههُم في صحراءِ سيناءِ لمدةِ أربعين سنة, رمزاََ لتوهان أبناء الموعد وشعب الله المختار الرمز في صحراء الناموسِ. وتسقط جثَثُ الشعب المختون الساقط تحتَ الغضب في صحراءِ سيناء ولا يخلص أحد سوى كالب بن يفنى ويشوع ابن نون المؤمنان.
ويخطاْ موسى وأخاهُ هرون عند ماءِ الخصومة ونتيجةِِ لذلكَ يُمنَعانِ من دخولِ أرضِ الميعادِ الرمزِ ويموتا خارجها. ويتغير القائدُ ويتولى يشوعُ بن نون قيادةِ شعب الله الرمز ويَعبرَ بهم نهر الاردن الذي تَمَ شَقه بإعجوبةِِ الآهية, ويسيرُ شعبُ الله المختار الرمز على اليبسِ عبر الاردن ويقوم يشوعُ بختانِ بني إسرائيل عند تَلِ القلفِ. وينصُبَ لهم تذكاراََ في الجلجالِ من الاحجار الاثني عشر التي أخذوها من تحت أرجُلِ الكهنةِ من نهر الاردن.
وبعد ذلك تُدفع أريحا الى يدِ يشوع وشعبه ويُؤمر أن يطوف موكبُُ من المتجردين للحرب ثُم سبعة كهنة حاملين سبعة أبواقِ الهتاف ثم تابوت العهد ثم الساقةِ. يطوفون حول أسوارِ أريحا مرة واحدة في اليوم لمدةِ ستةِ أيام ثُم سبع مراتِِ في اليوم السابع, ويسقط سور أريحا بإعجوبةِِ الأهية وتُبسلُ المدينة وتحرقُ بالنارِ, ويُمنع بني إسرائيل من أخذِ الغنائم من أريحا منعاََ باتاََ ولا يخلص من أريحا أحد سوى راحاب الزانية وأهل بيتها.

ثم يُحارب يشوع ملوك الاموريين الخمسة ملك أُورشليم وملك حبرون وملك لاكيش وملك عجلون وملك يرموت ويُدفعونَ الى يدهِ, ويختبأُ الملوك الخمسة في مغارةِِ في مقيدة. ويتدخل الربُ بالحربِ ويضرب أعداءَ إسرائيل بحجارة البَرَدِ, ويوقِف اللهُ الشمسَ فوق جبعون والقمر فوق آيالون حسب طلبِ يشوع لينتقِم من أعداءِ إسرائيل. ثُم يُؤتى بالملوكِ الخمسةِ. ويَضَعَ قوادُ رجالِ الحربِ التابعين ليشوع أقدامهم على رقابِ الملوكِ الخمسةِ ثُم بعد ذلكَ يُقتَلون.
ثُم يُحارب يشوعُ ملك حاصور وملك شمرون وملك أكشاف والملوك الى الشمالِ من الجبلِ وفي الغورِ جنوبي كنروت وفي السهلِ والكنعانيين شرقاََ وغرباََ والاموريين والفرزيين واليبوسيين والحويين خلق كثير مثل رمل البحرِ فيضربهم يشوعُ ويُفنيهَم عن آخرهم ويُعرقِب خيلهم ويحرق مراكبهم بالنارِ وتستريح الارضُ من الحربِ.
وهنا سنقارن خطة خلاص البشر ورموزها مع خطة خلاص بني يعقوب من عبودية فرعون ورموزها. فنرى:

خطة الخلاص الرمزية ................................ خطة الخلاص الحقيقية.

أبرام.....وسُمِي إبراهيم ............................... آدم
ساراي.......وسُميت سارة ............................ حواء
أرض الميعاد (ارض اللبن والعسل) ...................... الجنة
إبن إبرام الاول إسمعيل (إبن الجسد )...................... إبن آدم الاول..قاين..(القاتل )..

إسحق......(إبن الموعد ).............................. شيت.

شكُ ساراي يُسقط أبرام في الشك فيدخل على هاجر أمتِهِ....... شَكُ حواء تحت تأثيرالحية يُسقط آدم في الشك الخطيئة

خطة الخلاص الرمزية.................................... خطة الخلاص الحقيقية.

أكلة تُسقط الشعب المختار الرمز في عبودية فرعون مصر........ أكلة تُسقِط آدم في الخطيئة والعبودية لابليس

موسى . ( أنتَ تكون إلاهاََ لفرعون )....................... الله.

هرون .......( هرون يكون نبيك )........................ النبي موسى..

فرعون مصر............................................ إبليس.

جند فرعون ............................................ جند إبليس.

عبودية فرعون مصر .................................... عبودية إبليس .

الغرقُ في البحرِ الاحمرِ ................................... الطوفان زمن نوح.

غرقُ جند فرعون في البحر الاحمر......................... غرقُ الخطاة بالطوفان زمن نوح .

خلاصُ الاسرائليين وعبور البحر الاحمر على اليبس ......... خلاص نوح وعائلته في السفينة..

الخروج من عبودية فرعون مصر وارضهِ ................... الخروج من عبودية إبليس والخطيئة .

صحراء سيناء المحرقة.................................... الناموس.

ضرب الصخرة لإخراج الماء للعطاش ........................ صلب المسيح والفداء.

تابوت العهد الذي صنعه موسى على مثال السماوي............... تابوت عهد الرب في هيكله السماوي..

عبور نهر الاردن .......................................... الخلاص بالنعمة ودم المسيح ( العماد )

نحو من الفي خطوة بين تابوت العهد وبين
شعب الله المختار الرمز(اليهود)........................... نحو من الفي سنة بين دخول المسيح العرش السماوي وبين دخول الشعب المختار الحقيقي الى الهيكل السماوي.
خطة الخلاص الرمزية. .......................................... خطة الخلاص الحقيقية.

نهر الاردن وتابوت العهد الواقف في وسطِ النهر....................... نهر ماء الحياة الخارج من العرش في أُورشليم السماوية

12 حجراََ حملها 12 رجُلاََ من كل سبطِِ من أسباط إسرائيل
رجل وأُخِذَت الى خارج النهر ونصبت في الجلجالِ. ................... أبواب أُورشليم السماوية ( 12 لؤلؤة ) سميت باسماء أسباط إسرائيل.
12 حجراََ وضِعَت حول أرجل الكهنة الحاملين
لتابوت العهد في وسطِ الاردن. .................................. 12 أساساََ لسور أُورشليم السماوية سُمِيَت بأسماء رسل الحمل .
نهر الاردن وقت العبور كان طافحاََ على الجانبين ( كل أيام الحصادِ ) .... نهر ماء الحياة في أُورشليم السماوية ( نهرُ سباحةِِ ومياهه طاغية) .

خلاصُ شعب الله المختار الرمز ودخول ارض الميعاد وأُورشليم الارضية... . خلاصُ شعب الله المختار الحقيقي في نهاية العالم ودخول أُورشليم السماوية .

ضربات أريحا وابواق الكهنة السبعة والدوران حولها وسقوطها وحرقها بالنارِ.... ضربات وابواق الملائكة السبعة في آخر الزمان للارض والخطاة
مُلك الملك داؤد في أُورشليم الارضية................. مُلك المسيح في نهاية العالم .
خطة الخلاص الرمزية. ........................ خطة الخلاص الحقيقية.

1 الدم . ......................................... 1 النفس .

2 النحاس . ...................................... 2 الدينونة .

3 بني هرون ..................................... 3 مؤمنون العهد الجديد .

4 الذهب ......................................... 4 البر الالهي .

5 الفضة . ...................................... 5 الفداء .

6 أُورشليم الارضية . .............................. 6 أُورشليم السماية.

7 حرق جسد الذبيحة فوق مذبح النحاس................ 7 هلاك الجسد في جهنم النار .

8 البخور العطر ..................................... 8 صلوات القديسين .
في الحلقة الثانية سنكمل تفسير سفر الخروج ونتناول موعد الله لأبراهيم والتفسير الحقيقي لهذا الموعد.
نوري كريم داؤد
30 / 06 / 2009


نوري كريم داؤد
عضو مميز
عضو مميز

ذكر
عدد الرسائل : 132
الديانة : مسيحي
السٌّمعَة : 1
نقاط : 332
تاريخ التسجيل : 10/07/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

بدون رد: حقيقة سفر الخروج - الحلقة الاولى

مُساهمة من طرف fouad في الأربعاء سبتمبر 02, 2009 5:56 am

شكرا للسفر ولمجهودك
ربنا يباركك

fouad
عضو شادد حيلة
عضو شادد حيلة

ذكر
عدد الرسائل : 552
العمر : 61
الدولة : وطنى
الديانة : مسيحى ارثوذكسي
مزاجي :
شفيعي :
السٌّمعَة : 3
نقاط : 967
تاريخ التسجيل : 14/04/2009

بطاقة الشخصية
لقبك: ابن المسيح

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

بدون رد: حقيقة سفر الخروج - الحلقة الاولى

مُساهمة من طرف نوري كريم داؤد في الخميس سبتمبر 03, 2009 6:19 pm


الاخ العزيز فواد الموقر


شكراََ لمرورك الكريم, آمل أنا ابقى عند حسن الظن دائماََ

أخوك في الايمان

نوري

نوري كريم داؤد
عضو مميز
عضو مميز

ذكر
عدد الرسائل : 132
الديانة : مسيحي
السٌّمعَة : 1
نقاط : 332
تاريخ التسجيل : 10/07/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى