منتدي الطريق الي الخلاص
اهلا بيكم في منتدي الطريق الي الخلاص
اذا كنت عضو يسعدنا دخولك واذا كنت زائر نتشرفب تسجيلك للانضمام الينا

معجزات الشهيد العظيم الامير تادرس الشطبى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بدون معجزات الشهيد العظيم الامير تادرس الشطبى

مُساهمة من طرف fouad في الثلاثاء أبريل 28, 2009 1:23 pm

معجزات الشهيد العظيم الامير تادرس الشطبى




الشفاء من فتق اربى

السيدة والدة الطفل / ..................
بعد الشكوى المتكررة لابنى مينا ، وبعد التوجه الى اكثر من طبيب ، اجمع الاطباء
انه يعانى من فتق اربى ...... وقرروا ضرورة اجراء عملية جراحية له .
وانا كما قلبها يلتهب اذا مس ابنها ولو القليل ، فقد كنت متخوفة من اجراء مثل هذه
العميلة لطفل لم يتجاوز الرابعة من عمره ، وقلت بداخلى كيف يتحمل ابنى مينا الام
عملية ومشرط وخياطة وتخدير ، وكنت كلما انظر اليه تنهال دموعى دون ان اشعر .
وتمنيت من الرب ان كنت انا بدلا منه ، فكنت على الاقل اقدر على تحمل مايشعر به
من الام ، وقلت للرب :"انك انت ياربى الذى وضعت بقلبى حنان الامومة ، واننى
مهما حنوت عليه لن يكون ذلك بقدر حنوك انت عليه ، فانظر ياربى الى قلبى المتوجع
والى ضيق صدرى ، بل والى حالة الطفل نفسه الذى يدعو الى الشفقة والرحمة".
وبتدبير الهى دعتنى اختى لحضور معمودية ابنها فى دير الامير تادرس ، فذهبت انا
ومينا للدير مع اختى ، وانتهزت الفرصة وطلبت شفاعة الامير ليشفى ابنى مينا
ويتحنن عليه . واخذت زجاجة زيت بركة وقمت بدهان ابنى فى موضع الالم ، وانا
كلى ايمان انه سيعافلى تماما . واخذت الولد فيما بعد وتوجهت لاعرضه على الطبيب
قبل اجراء العملية ليعلمنا ماوصلت اليه الحالة ، ففؤجئت بالطبيب يقول ان الطفل
سليم وعلى احسن حال ولا يحتاج الى عملية ، وكان يقول لى هذا وهو مندهشاْ
للغاية . اما انا فقد امتلا قلبى فرحاْ لانى شعرت انها يد الامير تادرس التى امتدت
وازالت كل الاوجاع . فالحمد لله والشكر للشفيع الامين الامير تادرس على عنايته
بنا وفيض محبته التى اظهرها لنا .......
يمتلىء فمى من تسبيحك اليوم كله من مجدك . ( مز 71 : 8 )

*************************

قضية تادرس

الاستاذ / جون سمعان - المحامى
قصدنى احد الموكلين فى احد الايام فى قضية امن دولة ، وكان الموكل غير مسيحى،
والاكثر من هذا ان القاضى الذى كان سينظر فى الدعوى كان يعرف عنة فى دائرة
القضاء انه دائما يصدر احكام الصعبة ، وشعرت وقتها اننى فى مازق كبير ، ولا اعرف كيف اتصرف ، وقد اصبحت هى شغلى الشاغل . فقلت فى نفسى :"ان الشىء
الذى تصعب عليه مقدرتى لا يصعب ابدا على مقدرة لله ، ولماذا سافكر فى قدراتى ومعرفتى الضئيلة ؟ ، التى قد حان لها الوقت ان تتراجع لتفسح المكان بيد قادرة وهى يد الامير تادرس ، شفيع المظلومين فى القضايا . ولما ذهبت الى المحكمة ، قمت بعمل تمجيد للامير تادرس اثناء انتظارى لحين استدعاء القضية ، وشعرت بعد التمجيد
اننى لست وحدى ، وكانى سادخل مع محامى كبير اتحامى فيه وانتظرت لحين سمعت ماادهش اذناى وهو ان رئيس المحكمة نادى على قضيتى التالية قائلا "قضية تادرس"كانت مفاجاة مذهلة جعلتنى ابتسم بثقة لان الامير لرلد ان يعلن لى حضوره معى ، فهذا الاسم ليس احد اسماء الموكل ، ولا اسم اى احد موجود ، ولا ايضا يوجد فى اسمى كله اسم تادرس . فدخلت قاعة المحكمة باقدام ثابتة وقلب مثل الصخر ، وترافعت بكل قوة عالما ان الامر منتهى .وبالفعل صدر الحكم بالبراءة فى المواجهة ،
عقب المرافعة مباشرة ، وهذا عكس المالوف حدوثه . فشكرا لك ياامير على استجانتك السريعة لى .
" وهذة هى الغلبة التى تغلب العالم ايماننا " ( 1 يو 5 : 4 ) .

************************

نطلب من ربنا يسوع المسيح ان يجعل تسجيل هذه المعجزات سبب بركة وعزاء لكل
من يقراها بشفاعة امنا كلنا السيدة العذراء والدة الاله وبشفاعة الشهيد العظيم
الامير تادرس الشطبى وبطلبات ابينا البطريرك المحبوب قداسة البابا المعظم الانبا
شنودة الثالث ادام الله حياتة سنينا عديدة وازمنة سلامية مديدة .

ولالهنا كل مجد واكرام الى الابد .... امـــــــــيـــــــــن ....

fouad
عضو شادد حيلة
عضو شادد حيلة

ذكر
عدد الرسائل : 552
العمر : 61
الدولة : وطنى
الديانة : مسيحى ارثوذكسي
مزاجي :
شفيعي :
السٌّمعَة : 3
نقاط : 967
تاريخ التسجيل : 14/04/2009

بطاقة الشخصية
لقبك: ابن المسيح

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى