منتدي الطريق الي الخلاص
اهلا بيكم في منتدي الطريق الي الخلاص
اذا كنت عضو يسعدنا دخولك واذا كنت زائر نتشرفب تسجيلك للانضمام الينا

يوسف وتصرف المحبة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بدون يوسف وتصرف المحبة

مُساهمة من طرف برباره في الإثنين أغسطس 25, 2008 8:07 am



يوسف وتصرف المحبة

لما نظر يوسف إخوته عرفهم، فتنكر لهم وتكلم معهم بجفاء ... وعرف يوسف إخوته، وأما هم فلم يعرفوه ( تك 42: 7 ، 8)
المحبة سريعة التمييز. لقد أتى إلى قدمي يوسف جموع كثيرة من كل البلدان المجاورة مدفوعين بحاجتهم الشديدة، ولكن مجرد أن ظهر هؤلاء الرجال العشرة أمامه، أدركت محبته أنهم إخوته. لم يرَ يوسف إخوته لمدة تزيد عن العشرين عامًا، ولكن بإدراك المحبة السريع رأى، في أولئك العشرة الرجال المحتاجين، إخوته الذين فارقهم طوال هذه المدة «وعرف يوسف إخوته، وأما هم فلم يعرفوه» (ع8).

والمحبة كانت تعرف تاريخهم الماضي وحاجتهم الحاضرة التي أتت بهم إلى قدميه «وتذكَّر يوسف الأحلام التي حلم عنهم» (ع9). لقد تذكَّر أحلام الماضي والغضب والاحتقار الذي قوبل به منهم، والمعاملة القاسية التي عاملوه بها. لقد تذكَّر كل هذا، ولكنه كان يحبهم، لأنه إذ كان يتكلم معهم «تحوَّل عنهم وبكى» (ع24). كان سيجيء وقت فيه تظهر عواطف يوسف دون أية محاولة لإخفائها، وتنهمر فيها دموعه أمامهم، ولكن إلى أن يجيء هذا الوقت، كان هناك عمل آخر عليه أن يؤديه. كانت المحبة ستعمل لكي تربح قلوبهم وتجعلهم يشعرون بارتياح تام في حضرة ذلك الشخص الذي أساءوا إليه وأخطأوا كثيرًا في حقه. لم يكن يوجد إلا طريق واحد يمكن به لقلوبهم أن تجد راحة تامة في حضرة ذلك الشخص الذي أخطأوا إليه: كان يجب أن يؤتى بالكل إلى النور وأن يعترفوا بكل شيء. لا بد أن يستيقظ الضمير النائم ويتذكر خطاياه ويعترف بها، إذ لا يمكن الوصول إلى راحة القلب إلا عن طريق الضمير المستيقظ. وبدافع المحبة، كان على يوسف أن يصل إلى ضمائرهم «فتنكَّر لهم وتكلم معهم بجفاءٍ» (ع7).

لقد فعل المسيح هكذا أيضًا، وتنكر في يومه للمرأة الأممية التي أتت مدفوعة بحاجتها الشديدة إليه، إذ نقرأ أنه «لم يُجبها بكلمة»، وعندما تكلم معها فإنه تكلم بكلمات صعبة، ولكننا نعلم أن هذا كان هو طريق المحبة الكاملة التي أدت إلى البركة. وبنفس هذه الطريقة سيتعامل المسيح مع اليهود في المستقبل، فسوف يأتي الله بمجاعة حتى يذهب اليهود إلى البرية حيث لا يتكلون إلا على الله وحده، وهناك في البرية يستطيع الرب أن يتكلم إلى قلوبهم ( هو 2: 6 ، 9، 14).
</SPAN>

منقول

برباره
عضو مميز
عضو مميز

انثى
عدد الرسائل : 164
الدولة : قلب يسوع
الديانة : مسيحيه وبفتخر
شفيعي :
السٌّمعَة : 3
نقاط : 78
تاريخ التسجيل : 07/08/2008

بطاقة الشخصية
لقبك: جبارة بأس

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

بدون رد: يوسف وتصرف المحبة

مُساهمة من طرف heaven في الإثنين أغسطس 25, 2008 11:33 pm

ربنا يعوض تعب محبتك موضوع جميل ميرسى ليكى

heaven
عضو مميز
عضو مميز

انثى
عدد الرسائل : 148
العمر : 31
الديانة : بنت المسيح
مزاجي :
شفيعي :
السٌّمعَة : 5
نقاط : 5
تاريخ التسجيل : 25/11/2007

بطاقة الشخصية
لقبك: الله هو ابويا

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

بدون رد: يوسف وتصرف المحبة

مُساهمة من طرف adel baket في الجمعة أغسطس 29, 2008 4:25 am

الله موضوع معزى رائع الرب يبارك تعب محبتك

adel baket
مشرف
مشرف

ذكر
عدد الرسائل : 565
العمر : 64
الدولة : انا ساكن فى حصون الصخر
الديانة : مــــــــــــــــــــــسيحى
السٌّمعَة : 0
نقاط : 25
تاريخ التسجيل : 12/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى